سعر الدولار في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 أبريل 2024

موقع أيام نيوز

سجل سعر الدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري، تراجعا ملحوظ في فترة التعاملات الصباحية، اليوم الاثنين 22 نيسان / أبريل للعام 2024، ليسجل نحو 48.11 جنيه مصري للشراء، و48.21 جنيه مصري للبيع، في البنك الأهلي المصري.

وتراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه بعدما وصل إلى 48.70، ونرصد لكم الأسعار الجديدة التي يتم تداولها في مصر الآن:

  • سعر الدولار في بنك الإسكندرية

سجل سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في بنك الإسكندرية اليوم، 48.1 جنيه للشراء و48.2 جنيه للبيع، مقارنة مع أسعار أمس 48.28 جنيه للشراء، و48.38 جنيها للبيع.

  • سعر الدولار في البنك الأهلي المصري

وتراجع الدولار مقابل الجنيه المصري في البنك الأهلي المصري اليوم، إلى 48.11 جنيه للشراء، و48.21 جنيه للبيع، مقارنة مع أسعار أمس عند 48.28 جنيه للشراء، و48.38 جنيه للبيع.

  • سعر الدولار في بنك مصر

فيما هبط سعر الدولار مقابل الجنيه اليوم في بنك مصر، إلى 48.09 جنيه للشراء و48.19 للبيع، مقارنة مع أسعار أمس 48.28 جنيه للشراء، و48.38 جنيه للبيع، في بنك مصر.

  • سعر الدولار في بنك CIB

فيما تراجع سعر الدولار اليوم في البنك التجاري الدولي CIB، إلى 48.1 جنيه للشراء و48.2 للبيع، مقارنة مع أسعار أمس 48.28 جنيه للشراء و48.38 جنيه للبيع.

من جهة ثانية، وفي ظل التحسن الكبير في الحصيلة الدولارية، قال وزير المالية المصري، محمد معيط، إن الحكومة المصرية تعمل وفق استراتيجية متكاملة لإدارة الدين والنزول بمعدلاته لأقل من 80% في 2027، وإطالة متوسط عمر الدين من 3.2 سنة في يونيو 2033 إلى 4.5 أو 5 سنوات في يونيو 2028 لتخفيف أعباء وتكلفة خدمة الدين، من خلال تخفيض الإصدارات قصيرة الأجل، والتحول إلى الإصدارات متوسطة وطويلة الأجل.

وأكد أن التدفقات النقدية الأخيرة والمتوقعة مع برنامج الإصلاح الاقتصادي المدعوم من صندوق النقد الدولى، تساعد في تخفيف الضغوط التمويلية، وتقليل الحاجة للتمويلات السريعة؛ أخذًا في الاعتبار أن نجاح صفقة رأس الحكمة، يعكس قدرة الاقتصاد المصري على جذب المزيد من التدفقات الاستثمارية، إضافة إلى توجيه نصف إيرادات برنامج الطروحات لخفض المديونية الحكومية بشكل مباشر، وتحسين موشرات المالية العامة للدولة.

وأوضح “معيط” أن نجاح صفقة رأس الحكمة يعكس قدرة الاقتصاد المصري على جذب المزيد من التدفقات الاستثمارية؛ أخذًا في الاعتبار المقومات المحفزة من بنية تحتية قوية وفرص اقتصادية متميزة في قطاعات واعدة ذات أولوية، وتنافسية عالمية.