الخميس 18 أبريل 2024

الشفق القطبي هل هو ظاهرة طبيعية؟ وأين يمكن مشاهدته؟

موقع أيام نيوز

هل سمعت بالشفق القطبي من قبل؟ وهل تعلم ما هو أو مما يتكون؟

تُعدّ ظاهرة الشفق القطبي (بالإنجليزية: Aurora) إحدى الظواهر الضوئية الطبيعية التي تظهر في السماء في الليل؛ نتيجة اصطدام ذرات الغلاف الجوي على ارتفاعات عالية بجزيئات مشحونة ذات طاقة عالية قادمة من الفضاء، والتي تظهر على شكل ستائر ويتغير لونها في غضون ثوانٍ أو تتوهج لساعات دون أن يتغيّر لونها، 

وغالبًا ما تظهر باللون الأخضر الفلوري (بالإنجليزية: Fluorescent Green)، وقد أُطلق عليها قديمًا العديد من الأسماء كرقصة الأرواح، ويُمكن رؤية ظاهرة الشفق القطبي في منطقة الأقطاب لنصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي،

 والتي تُعرف باسم الشفق الشمالي أو الأضواء الشمالية (بالإنجليزية: Aurora Borealis)، وتُعرف باسم الشفق الجنوبي أو الأضواء الجنوبية (بالإنجليزية: Aurora Australis).



كيف تحدث ظاهرة الشفق القطبي؟
الشفق القطبي هو توهج يضيء حول الأقطاب المغناطيسية لنصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي، والتي تنتج بسبب تتصادم جسيمات الشمس (الإلكترونات والبروتونات) المشحونة التي تدخل إلى الغلاف الجوي عن طريق الرياح الشمسية بجزيئات الغلاف الجوي كالأكسجين والنيتروجين،

 فتكتسب طاقة ولكي تعود إلى حالتها الطبيعة تشع هذه الطاقة على شكل ضوء،[٣] إذ تبلغ درجة الحرارة سطح الشمس ملايين الدرجات المئوية، وبسبب درجة الحرارة المرتفعة جدًا تكون الاصطدامات متكررة ومتفجرة، وعند دخول جسيمات الشمس عن طريق الرياح الشمسية باتجاه الأرض تنحرف عن المجال المغناطيسي الأرضي،

 ولأنّ المجال المغناطيسي عند القطبين هو الأضعف؛ تدخل هذه الجسميات الغلاف الجوي من هناك، وتصطدم مع جزيئات الغاز في الغلاف الجوي.