الأربعاء 17 أبريل 2024

شكل الجنة عامل إزاي؟!

موقع أيام نيوز

سؤال: شكل الجنة عامل إزاي؟!

 

هو الڼار والعڈاب المحيط بيها ربنا حذرنا وفضل يحكي عنها كثيرا حتى نحس بيهم وهول ما فيهم، لكن عزيزي القارئ، هل الله عز وجل اللي خلقنا هيعذب خلقه بس؟!

يعني مفيش سيره غير العڈاب وجهنم؟!

خليني في البداية اقولك أن الله عز وجل خلقلك جنة لا مثيل لها، ده يعني مهما شوفت، ومهما حاولت تتخيل شكلها إيه، مستحيل عقلك يتصورها، لان عقلك محدود ومستحيل يصورلك ياها أو يقربلك شكلها عامل إزاي.

اليوم، حناخدك معنا، ونطلع فوق، ونحاول نشوفها، نحس بيها، نتخيلها بعقلنا المحدود، في سبيل لو دخلناها نعرف عايشين في إيه!

ربنا ذكرلنا عن الجنة كتير في القران، وذكر صفاتها، فـ نحاول نشوفها سوا.

اطلب منك طلب، ابعد بخيالك عن الدنيا، كل تخيلاتك عن الڼار، وسيب كل الأمور اللي شغلاك وهالكة نفسك، محتاج منك تنقي عقلك من الشوائب، وتجي معانا نشوف الجنة اللي ربنا وعد المؤمنين بيها هتكون عاملة إزاي!

جاهز!!

يلله بينا....



 ربنا ليه وصف جميل للجنة، فـ بيقول كتابه العزيز، عن الأنهار والمياه اللي فيها غير اسنة، يعني مية نقية، صافية، ماعليها عفن، وجميلة طعما ورائحة

هي أحسن مياه عينك ممكن تشوفها أو تدوقها، داغير إنها مبتتغيرش،

وفيها أيضا أنهار من عسل المصفى النقي، وأنهار تانية من اللبن لا بيتغير طعمه ولا رائحته، وأنهار خمر كمان لذيذ نقي وغير مدنس.

بإمكانك تختار النهر اللي هتشرب منه وتغطس فيه براحتك، وحواف النهر بتتكون من اللؤلؤ والياقوت، والطيتة بتاعته من المسک.

بالجنة كما، ثمار وفاكهة من جميع الثمرات،

 سواء ممكن تكون شوفتها، أو مشوفتهاش، متوفرة بكثرة وفي أي وقت تمد إيدك وتاخد. (مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آَسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ (15)) سورة محمد.

فيها كمان ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطړ على قلب بشړ، النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (قالَ اللَّهُ: أعْدَدْتُ لِعِبادِي الصَّالِحِينَ ما لا عَيْنٌ رَأَتْ، ولا أُذُنٌ سَمِعَتْ، ولا خَطَرَ علَى قَلْبِ بَشَرٍ).
يعني أشياء غير واضحة بشكل أو أخر، لأنك كإنسان مش هتستوعبها، هي أشياء مافيش عين بشړية شافتها، ولا أذن سمعتها، ولا هتخطر على قلب بشړ.