الخميس 18 أبريل 2024

كيفية الوقاية والعلاج من حروق الشمس

موقع أيام نيوز

ما هو حروق الشمس

يُصاب العديد منا بحروق الشمس بعد تعرّضه لأشعة الشمس لفترة زمنية طويلة، مما يسبب احمرارًا وتهيجًا وحروقًا للبشرة، وتُصاب البشرة بحروق الشمس بسبب التعرّض لأشعة UVA وUVB، وتعتمد حروق الشمس على نوع البشرة، ومدى شدّة أشعة الشمس، وطول الفترة الزمنية للتعرّض للشمس،

فإذا كانت فترة التعرض قصيرة فإنّ البشرة تبدو محمرّة ومتهيجة، وإذا كانت فترة التعرّض طويلة فستكون درجة الحرق شديدة وتظهر فقاعات على الجلد أو ما يُعرف بالتبثّر، مع أعراض أخرى مثل الحمّى، والغثيان، والصداع، والتعب العام، ويعاني الشخص بعد أيام من الحكة وتقشر الجلد، وذلك في محاولة الجسم للتخلص من الخلايا المتضرّرة.

درجات حروق الشمس

يمكن تقسيم درجات حروق الشمس إلى حروق من الدرجة الأولى، وحروق من الدرجة الثانية، وحروق من الدرجة الثالثة أو الحادّة، وفيما يلي تفصيل كل منها:

حروق الشمس من الدرجة الأولى: يحدث الحرق بسبب أشعة UV، وتسبب آلامًا بسيطة واحمرارًا في البشرة، لكنه يصيب الطبقة الخارجية فقط من الجلد، ويمكن علاج هذا النوع من الحروق منزليًا، ويجدر بالذكر أنّ الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، أو الجلد المُنمّش، أو أصحاب الشعر الأحمر أو



 الأشقر، أو أصحاب العيون الزرقاء عادةً يعانون من حروق الشمس أكثر من غيرهم. بالإضافة إلى أنّ الأطفال الذين يقلّ عمرهم عن 6 سنوات، أو كبار السن الذين يزيد عمرهم عن 60 سنة، لديهم حساسية عالية لحروق الشمس.

حروق الشمس من الدرجة الثانية: تتأثر الطبقة العميقة من الجلد والنهايات العصبية في هذا النوع من الحروق، ويسبب أكثر ألمًا للمصاب، وقد يأخذ وقتًا أطولًا ليتعافى، وقد تظهر فقاعات على الجلد أو ما يُعرف بالتبثّر (بالإنجليزية: Blisters)، مع تورم الجلد مكان الحرق.
الدرجة الحادّة من حروق الشمس: يحدث الحرق هنا بسبب التعرض الشديد لأشعة الشمس الحادّة، فيحدث التهاب حاد للجلد، ويعاني المصاب من ألم حاد وظهور فقاعات وحويصلات ووذمة على الجلد في أعلى الظهر، وتظهر شامة ميلانينية غير نمطية (بالإنجليزية: Atypical melanocytic nevi)، وقد يكون المصاب معرضًا لخطر الإصابة بالورم الميلانينيّ الخبيث.
أشكال حروق الشمس
قد تظهر حروق الشمس على شكل احمرار بسيط وآلام بسيطة، أو آلام متوسطة مع ظهور فقاعات على الجلد، وقد تكون الحروق شديدة، كما سبق ذكره في الفقرة السابقة، بالإضافة إلى أشكال أخرى لحروق الشمس، نوضحها فيما يلي:

التقران السفعي (بالإنجليزية: Actinic Keratosis): تحدث عادةً للأشخاص البالغين عند تعرضهم المتواصل لأشعة الشمس، إذ تظهر على فروة الرأس الصلعة علامات التهاب الجلد، وفرط التقرّن بلون أصفر إلى رماديّ، ولها ملمس خشن، وقد تنزف هذه الآفات عند محاولة إزالتها بالظفر، إضافةً إلى كونها تسبب الألم.
تبكّل الجلد الخلقي (بالإنجليزية: Poikiloderma of Civatte): تظهر أعراض حرق الشمس هنا على الرقبة والصدر، بسبب التعرّض المزمن لأشعة الشمس، وتعتمد شدة الحرق على لون الجلد، وشدة التعرض للشمس.
جلد حطاطي أسود (بالإنجليزية: Dermatosis Papulosa Nigra): تظهر عادةً على الخدين