الخميس 18 أبريل 2024

علاج التهاب اعصاب القدم لمرضى السكري

موقع أيام نيوز

علاج التهاب أعصاب القدم لمرضى السكري:

يسبب مرض السكري في الحالات المتقدمة التهابًا في الأعصاب الطرفية في الجسم، ومنها أعصاب القدم، وتوجد عدةأعراض مزعجة لالتهاب أعصاب القدم، وتتطلب هذه الحالة العلاج والرعاية، فكيف يمكن علاج التهاب أعصاب القدم لمرضى السكر

علاج التهاب أعصاب القدم لمرضى السكري:

لا يوجد علاج نهائي لالتهاب أعصاب القدم لمرضى السكري، لكن العلاجات المتبعة تهدف إلى تخفيف سرعة تطور المړض وتدهور الحالة، وتخفيف الأعراض والألم قدر الإمكان والوقاية من حدوث مضاعفات، وفيما يلي توضيح أكثر لخطوات علاج التهاب أعصاب القدم لمرضى السكري:

السيطرة على مستوى السكر پالدم:

هذا هو الهدف الأول من علاج التهاب أعصاب القدم عند مرضى السكري، وذلك لأن السيطرة على مستوى السكر پالدم يبطء تطور المړض، ويقي من تفاقمه، كما يخفف أيضًا من الأعراض التي يسببها الالتهاب، كما يوصى أيضًا باتباع ما يلي إلى جانب السيطرة على مستويات السكر پالدم:

السيطرة على مستويات ضغط الډم ضمن حدودها الطبيعية.

تخفيف الوزن والحفاظ على وزن مثالي.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وباستمرار.

للحفاظ على مستويات السكر پالدم ومستوى ضغط الډم ضمن الحدود الطبيعية يجب الالتزام بجميع الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب لذلك وإجراء الفحوصات الدورية للتأكد من فعالية هذه العلاجات.

ما هي المستويات المثالية للسكر في الډم لمريض السكري؟

 



يختلف المستوى المثالي للسكر في الډم من حالة لأخرى، بحسب عمر المړيض وشدة مرضه وغيرها من الأمور، والطبيب هو من يقرر ما هو معدل السكر پالدم الموصى به، لكن بشكل عام تكون مستويات السكر المثالية لمريض السكري كما يلي:

السكر التراكمي (A1C): 7% أو أقل من ذلك.

مستوى السكر الصيامي قبل تناول الطعام: 80-130 mg/dL.

مستوى السكر بعد الطعام بساعتين: أقل من 180 mg/dL.

تسكين الألم وتخفيف الأعراض:

أبرز ما يميز التهاب الأعصاب السكري هو الألم الشديد الذي يرافقه، ويتطلب هذا الألم لتخفيفه مسكنات ألم قوية يصفها الطبيب لهذه الحالة، ولا يجوز استخدام هذه المسكنات إلا بعد الحصول على وصفة طبية، كما يجب الالتزام بطريقة استخدامها بدقة كما وصفها الطبيب، ولا يجوز تجاوز الجرعة المسموحة، نظرًا لأن بعض هذه الأدوية يسبب الإدمان، وتشمل أبرز أدوية تسكين ألم التهاب أعصاب القدم ما يلي:

أدوية علاج الصرع: بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع تستخدم أيضًا لتخفيف الألم العصبي، وتشمل هذه الأدوية دواء بريغابالين (ليريكا وبدائله التجارية)، وجابابنتين (نيورونتين وبدائله التجارية)، لكن هذه الأدوية يمكن أن تسبب دوخة ودوار، ونعاس لذا يجب الحذر عند استخدامها.