الخميس 18 أبريل 2024

الدوخة اسبابها وعلاجها وكيفية التعامل معها

موقع أيام نيوز

ما هي الدوخة

الدوخة (بالإنجليزية: Dizziness) هو الشعور برؤية الأشياء المحيطة كأنها تدور أو تتصاعد وتتهابط، ويمكن أن تصل لدرجة العجز عن الحفاظ على التوازن في الجسم، ويمكن أن تؤدي الدوخة إلى الوقوع على الأرض أو الإغماء، وتقترن الدوخان أحيانًا بغثيان يعقبه قيء.

أما الدوار (بالإنجليزية: Vertigo) فهو مصطلح يستخدم لوصف كل شيء بدءًا من الشعور بالإغماء أو الشعور بالدوار البسيط أو غير المستقر.

وتعد الدوخة هي واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا بين الكبار لزيارة الطبيب. وعلى الرغم من كثرة نوبات الدوار أو الدوخة المستمرة، ولكن الدوخة تكون في حالات نادرة إشارة لأمراض خطيرة.

أما علاج الدوخة فيعتمد على سبب الدوخة والأعراض التي تصاحبها.



 اسباب الدوخة

 

تتضمن أسباب الدوخة ما يلي:

التهاب الأذن الوسطى.
التهاب التيه، وهو اضطراب في الأذن الداخلية.
داء منيير.
عدم انتظام ضربات القلب.
انخفاض السكر في الدم، والذي يعد أحد أسباب الدوخة وعدم الاتزان المفاجئ.
ارتفاع ضغط الدم، والذي يعد أحد أسباب الدوخة ووجع الرأس، إضافة إلى أعراض أخرى مثل الشعور بألم الصدر، وانقطاع النفس.
انخفاض ضغط الدم، والذي يمكن أن يكون أحد أسباب الدوخة وعدم الاتزان عند الوقوف.
السكتة الدماغية.
النوبة القلبية.
النزيف الداخلي أو الخارجي.
فرط التهوية بسبب تنفس الشخص بسرعة شديدة، الأمر الذي يحدث انخفاضًا سريعًا في مستويات ثاني أكسيد الكربون.
الجفاف.
اضطراب الهلع.
داء الحركة الذي يحدث عند السفر بسيارة، أو قارب، أو طائرة، أو قطار، ويعتبر أحد اسباب الدوخة وعدم الاتزان المفاجئ الذي يمكن أن يؤدي إلى الغثيان والتقيؤ.
فقر الدم.
والجدير بالذكر أن أسباب الدوخة المستمرة عند النساء لا تختلف عن أسباب الدوخة سواء في الذكور أو الأطفال، إذ يمكن أن تصيب الاضطرابات السابقة أي الفئات العمرية من أحد الجنسين، مما يؤدي إلى إصابتهم بالدوخة.

 اعراض الدوخة

تتضمن أعراض الإصابة بالدوخة أو الدوار ما يأتي: