الخميس 18 أبريل 2024

مشاكل التعرق وكيفية علاجه واسبابه

موقع أيام نيوز

ما هو التعرق


يعد التعرق أحد الوظائف الحيوية الفسيولوجية الطبيعية في الجسم وذات الأهمية الكبيرة، حيث يساعد التعرق في تنظيم درجة حرارة الجسم، ويتم التعرق عن طريق إفراز محلول ملحي من الغدد العرقية الموزعة في جميع أنحاء الجسم، ويتكون المحلول الملحي من كلوريد الصوديوم المشابه لملح الطعام وقليل من مركب البولينا، ويعمل على ترطيب سطح الجسم وتخفيف درجة الحرارة الزائدة عند تبخره.

يولد الإنسان بعدد غدد عرقية تقدر بين 2 إلى 4 مليون غدة عرقية يكتمل نشاطها عند البلوغ ويحدد عدد الغدد العرقية كمية العرق التي يتم انتاجه في الجسم، ويفرز العرق بشكل أكبر من منطقة تحت الإبطين، والقدمين، واليدين، والوجه، ويمتد ليشمل جميع أنحاء الجسم تبعًا للجهد المبذول والحالة الفسيولوجية للجسم، ومن الطبيعي حدوث التعرق الليلي عند النوم في حال حاجة الجسم لذلك.

انواع العرق
قد يكون العرق الناتج عن عملية التعرق منظور، وهو الذي يمكن ملاحظته على سطح الجلد، والتعرق غير المنظور يكون على شكل بخار ماء من أنسجة الجلد ومن المجاري الهوائية مع هواء الزفير، ويختلف العرق تبعًا للغدد المسؤولة عن إفرازه ومكان إفرازه، كما يلي:

الغدد العرقية الناتحة



تفرز الغدد العرقية الناتحة والموجودة في جميع أنحاء الجسم عرق خفيف الكثافة والوزن عديم الرائحة، عادة يفرز في المناطق التي لا تحتوي على نمو شعر في الجسم.

عرق الغدد المفترزة

تفرز الغدد العرقية المفترزة المتركزة في المناطق التي تحتوي على نمو شعر في الجسم، مثل فروة الرأس والإبطين والمنطقة التناسلية، عرق أكثر كثافة ولزوجة، وعالي الإحتواء على الدهون، ويكون ذو رائحة مميزة لكل شخص عن غيره من الناس.

وتظهر الرائحة من هذا النوع من العرق نتيجة لتكسر إفرازات العرق واختلاطها مع البكتيريا الموجودة على جلد الإنسان بصورة طبيعية، إذا لم تتم إزالته وتنظيفه بعد افرازه بالطريقة المناسبة.

يؤثر النظام الغذائي المتبع لدى الأشخاص على ظهور الروائح من العرق، حيث أن بعض الأطعمة تسبب روائح مميزة كريهة تنتج عن إفراز بعض المركبات الموجودة فيها في العرق عن طريق الغدد المفترزة، ومن هذه الأطعمة:

الثوم والبصل.
البقوليات.
الكبد.
البيض.
بعض المشروبات مثل الحلبة.