الخميس 18 أبريل 2024

اسباب الوتاب وكيفية التخلص من آلام الرقبة بسبب النوم الخاطئ بسهولة

موقع أيام نيوز

مرض الوتاب: أهم المعلومات وطرق العلاج

يصاب الكثيرون بتيبس الرقبة أو الوتاب (بالإنجليزية: Stiff Neck) أحيانًا، حيث يشعر الشخص بتصلب وألم في الرقبة يزداد عند محاولة الالتفات أو تحريكها، وربما يصاحبه صداع وألم في الكتف، مما يجبر الشخص على البقاء ثابتًا في وضعه لتجنب الألم، أو الالتفات بكامل جسمه عند رغبته في رؤية شيء ما. 

تعرف في هذه السطور على أسباب الإصابة بالوتاب، وأعراضه، وكذلك طرق العلاج وكيفية الوقاية منه.

أسباب الوتاب 
يعد أشهر أسباب الوتاب هو إجهاد عضلات الرقبة أو فرط تمددها، ومن أمثلة العوامل التي قد تؤدي إلى ذلك ما يلي: 

النوم في وضعية خاطئة.
التعرض للسقوط أو إصابة أثناء ممارسة الرياضة تؤدي إلى دفع الرأس إلى أحد الجانبين بشدة.
الأعمال المكتبية التي تقتضي الجلوس فترات طويلة.
إمالة الرأس للأمام فترات طويلة أثناء الجلوس أمام الكمبيوتر أو تصفح الهاتف.
حمل الهاتف بين الأذن والكتف.




تحريك الرأس من جانب لآخر بصفة متكررة أثناء أداء نشاط ما، مثل السباحة.
التوتر والقلق.
قد تسبب بعض الحالات الطبية في الإصابة بالوتاب، منها: 

ديسك الرقبة: قد يسبب الانزلاق الغضروفي في الفقرات العنقية تيبس الرقبة نتيجة الضغط على الأربطة والعضلات والتهابها.
داء الفقار الرقبية: هو التهاب في المفاصل يصيب فقرات العنق.
الإصابات المَصْعية أو المَصْع: هو نوع من الإصابات عادة ما يحدث جراء حوادث السيارات عندما تتحرك الرقبة فجأة بقوة للأمام ثم للخلف أو العكس

هل الوتاب خطير؟
قد ينجم الوتاب عن حالات خطيرة مثل التهاب السحايا، حيث يعد الوتاب، والصداع، والحمى من أشهر أعراضه، ويعرف التهاب السحايا بأنه عدوى فيروسية، أو بكتيرية، أو فطرية تصيب الأغشية التي تحمي المخ والحبل الشوكي، وهي حالة خطيرة تستدعي العلاج الفوري. 

هناك أيضًا حالات خطيرة أخرى يمكن أن تؤدي إلى الوتاب، مثل: